نستخدم ملفات تعريف الارتباط لإضفاء الطابع الشخصي على المحتوى وتوفير ميزات خاصة بمواقع التواصل الاجتماعي وتحليل نسبة استخدام شبكتنا. كما نشارك المعلومات المتعلقة باستخدامك لموقعنا مع شركائنا في مجال التواصل الاجتماعي والتحليل الذين قد يدمجونها مع معلومات أخرى أعطيتها لهم أو جمعوها من استخدامك لخدماتهم.
قبول الكل
تخصيص
Please check an answer for every question.
We use cookies to personalise content, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use on our site with our socal media and analytics partners who may combine it with other information that you've provided to them or that they've collected from your use of their services.

09/08/2015 البيان الصحفي

خبراء توتال الدوليون يشاركون بأبحاثهم وخبراتهم

emmanuel_garland_training

استضاف مؤخراً مركز توتال قطر للأبحاث (TRC-Q) خبراء دوليون من مقر توتال في باريس لإقامة دورات تدريبية  بحضور متخصصين من توتال قطر.

وقد ألقى ايمانويل جارلاند، الخبير البيئي في توتال باريس، دورة تدريبية حول حماية البيئة، من الانبعاثات في الغلاف الجوي واستخدام المياه. كما ركز على التلوث الناجم عن أنشطة النفط والغاز.

وأيضاً قام الدكتور جيرارد ماسونت، الذي يملك 13 براءة اختراع ومؤلف العديد من المنشورات العلمية في هندسة المكامن بتبادل خبرات  أبحاثه في خزانات الكربونات من خلال شرح مواصفاتها والرؤية المستقبلية لها.

تعتبرمركز توتال قطر للأبحاث (TRC-Q) واحدة من أهم مراكز البحث والتطوير في جميع أنحاء العالم من توتال للاستكشاف والإنتاج. فقد أصبح مركزا لتطوير التكنولوجيات الجديدة، والبحث وتبادل المعارف مع الشركاء في قطر. وقد نظمت TRC-Q 5 دورات تدريبية عالية المستوى منذ بداية العام، مع التركيز على خزانات الكربونات ، الاستخلاص المعزز للنفط ، الكيمياء الجيولوجية ، حماية البيئة ومستقبل صناعة النفط والغاز.

وعلق الدكتور فيليب جوليان، مدير مركز توتال قطر للأبحاث: "تبادل المعرفة هو مفتاح النجاح ، فهذه التدريبات هي جزء من التزامنا بالمساهمة في بناء بيئة عمل مستدامة في قطر لمستقبل صناعة النفط والغاز" وأضاف "سلمت مركز توتال قطر للأبحاث بالفعل العديد من الابتكارات الهامة. وبالتالي فإننا حريصون على تبادل البحوث المثمرة  مع شركاء توتال في مجال الصناعة والمجال الاكاديمي".