حقل الخليج، الكتلة 6

حقل الخليج

يقع حقل الخليج على بعد  120 كيلومتر شمال شرق الدوحة، ويتألف من ثمانية منصات و 58 بئرا، 48 منها المنتجة للنفط.
بدأ الإنتاج من هذا الحقل النفطي المعقد جيولوجيا والملئ بالتحديات في عام 1997. واليوم، يتم إرسال حوالي 25،000 برميل من النفط يوميا عبر خطي أنابيب تحت سطح البحر إلى منشأة المعالجة في جزيرة حالول.

 

تجديد ترخيص حقل الخليج مع قطر للبترول 

في عام 2014، أقامت قطر للبترول وتوتال مشروعا مشتركا لتنمية حقل الخليج على مدى السنوات الـ 25 المقبلة، وبموجب عقد الشراكة الجديد ، حصلت قطر للبترول على نسبة 60 % وتوتال على نسبة 40 % في الحقل.

 

إنجاز مهم

في نوفمبر عام 2015، توتال وصلت إلى انتاج 200 مليون برميل من النفط  من هذا الحقل قبيل احتفالها بمرور 80 عاما على وجودها في دولة قطر.
وكان هذا إنجازا كبيرا لتوتال  يعكس التزامها لدولة قطر من خلال تاريخها الطويل منذ عام 1936، فضلا عن التميز التشغيلي.

مصفاة راس لفان للمكثفات

توتال تملك 10٪ من مصفاة راس لفان، المصمم بسعة 146000 برميل يوميا والذي جاء على تيار في سبتمبر 2009.

وتنتج المصفاة نفثا والكيروسين والديزل والديسلفرايد  سواء للاستهلاك المحلي، أوللتصدير.

في أبريل 2013، وقعت توتال جنبا إلى جنب مع أربع شركاء يابانيين اتفاق مشروع مشترك جديد مع قطر للبترول لبناء مصفاة المكثفات ومعالجة الديزل بالهيدروجين . وسيتم الانتهاء من هذا المشروع الجديد، في عام 2016، وجعل  السعة الشاملة المكثفات  إلى ما يقرب من 300.000 برميل يوميا.

قطر غاز

قطر غاز، أكبر شركة منتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم

تزوّد قطر غاز الزبائن في آسيا وأوروبا وأمريكا بالغاز الطبيعي المسال. تمتلك توتال اليوم حصة 20% من الشركة المتخصصة في التكرير،" قطر غاز 1"، والتي يتم فيها إنتاج الغاز المكثّف من كتلة "برافو" في حقل الشمال. بالإضافة إلى ذلك، لدينا حصة 10% في محطة تسييل الغاز "قطر غاز 1" التي لها ثلاثة منشآت تسييل.
تنتج "قطر غاز 1" 10 أطنان مترية من الغاز الطبيعي المسال سنويا و50 ألف طن من الغاز المكثّف سنويا.

 كما تملك توتال أيضا حصة 16.7% من خط الإنتاج 5 في مشروع "قطر غاز 2". بدأ  إنتاج المنشاة 5 في سبتمبر/ أيلول 2009 ووصل إلى 8 ملايين طن متري سنويا. تسوق توتال  أيضا الغاز الطبيعي المسال  في الخارج بموجب اتفاقية شراء آجل مع قطر غاز 2.

دولفين للطاقة

رائدة توريد الغاز بين دول الخليج

تمد دولفين للطاقة كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان بالغاز الطبيعي المنتج في دولة قطر. بدأ إنتاج دولفين في منتصف عام 2007، على بيع ملياري قدم مكعبة من الغاز الجاف يوميا من حقل الشمال لمدة 25 عاما.

يعالج الغاز المستخرج من الحقل الشمالي في مدينة رأس لفان الصناعية، ليتم بعدها ضخه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عبر شبكة من الأنابيب البحرية تمتد على طول 360 كيلومترا.

تمتلك توتال نسبة 24.5% من أسهم شركة دولفين للطاقة، إلى جانب شركة أبو ظبي مبادلة (51%) وشركة أوكسيدنتال بتروليوم (24.5%).

قابكو

أوّل مشروع مشترك لإنتاج الكيماويات

توتال انضمت لدولة قطر في المواد الكيميائية كأول مشروع مشترك في عام 1974 مع حصة 10٪ في شركة بتروكيماويات قطر (قابكو).

قابكو تدير البتروكيماويات في تصنيع الاثيلين المعقد ومنخفضة الكثافة والبولي اثيلين (LDPE)، وهو نوع من البلاستيك التي تستخدم عادة في تغليف المواد الغذائية، من أجل التصدير لجميع أنحاء العالم.

قابكو لديها عنصرين رئيسيين هما: وحدة تكسير الإيثان بسعة 800,000 طن سنويا ومحطتين البولي إثيلين المنخفض الكثافة بسعة أكثر من 400,000 طن سنويا، وتقع في مدينة مسيعيد الصناعية في جنوب شرق قطر. 

.في عام 2002، زادت توتال مشاركتها في المنشأة إلى 20٪.

في نوفمبر 2012، افتتح قابكو مصنع البولي اثيلين منخفض الكثافة الثالث، بسعة ،300,000طن / سنة. ما يصل انتاج البلاد إلى أكثر من 700,000 طن / سنويا من البولي إثيلين المنخفض الكثافة.
 

قاتوفين

علاقة وطيدة

في 2006، دخلت توتال في شراكة مع قابكو، وأنشأت شركة قاتوفين. 

تملك توتال حصة 36.36% مباشرة من أسهم الشركة، لتكون بذلك حصتها الفعلية معادلة لنسبة 49 %، إذا ما احتسب استثمارها في قابكو.

أسست شركة قاتوفين لتطوير مشروعين. يتعلق المشروع الأول بأكبر مصفاة لتكسير الإيثان في العالم التي تقوم شركة رأس لفان للأولفينات بتشغيلها. تمتلك قاتوفين نسبة 45.7% من أسهمها، إلى جانب شركة قطر للكيماويات "كيوكيم".
صُمّمت هذه المصفاة لإنتاج 1.3 مليون طن في العام من الإيثلين. أما المشروع الثاني فينطوي على محطة عالية المستوى لمعالجة البولي إيثلين الخطي المنخفض الكثافة تم إطلاقها عام 2009 في مسيعيد. تتجاوز قدرة إنتاجها 500 ألف طن في العام.